جديد الأخبار
الأخبار
اللقاءات والتغطيات
امير المنطقة الشرقية يرعى تخريج 920 خريجاً من جامعة الدمام
امير المنطقة الشرقية يرعى تخريج 920 خريجاً من جامعة الدمام

امير المنطقة الشرقية يرعى تخريج 920 خريجاً من جامعة الدمام

20-04-2016 21:29

الدمام - حسام الصانع - الخبر تايمز : تصوير ( خطار )

قال صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية يسعدني في هذه الليلة المباركة ان نحتفل جميعا بتخرج دفعه جديده من طلبة جامعه الدمام هذه الجامعة العريقة التي تزف كل عام كوادر وطنيه مؤهله لتساهم في بناء الوطن ورفعته بعد ان نهلوا من علوم هذه الجامعة ومعارفها واستفادوا من كادرها التعليمي المميز ليصبحوا لبنات تسهم في بناء هذا الوطن وتحقق تطلعات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الامين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله جميعا.

جاء ذلك في تخريج الدفعة السابع والثلاثون لطلاب جامعة الدمام والبالغ عددهم 920 طالباً من مختلف الكليات في الجامعة وذلك مساء امس في الاستاذ الرياضي في المدينة الجامعية بالجامعة بحضور وكلاء الجامعة و مدراء الدوائر الحكومية واولياء امور الخريجين والامهات وعمداء الكليات واعضاء هيئة التدريس بالجامعة .

واضاف سموه ..أيها الحضور الكريم ان هذه الدولة منذ تأسيسها على يد الملك الموحد الملك عبدالعزيز رحمه الله قام على نشر التعليم والتعلم كركيزة أساسيه للتنمية وواصل على نهجه ابنائه البررة الملوك يرحمهم الله ومازال هذا النهج يسير بخطئ ثابته ومتطورة في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مما جعل التعليم في المملكة يتطور بشكل يراه الجميع ولله الحمد وقد أصبحت بلادنا الغالية تعمل لبناء مقدرات المستقبل وجعل الشباب وافدا من روافد التنمية للوصول لبناء اقتصاد المعرفة المنتج وليس المنتج المستهلك .

وقد كان لجامعه الدمام دورا بارزا في الاطلاع على ما يحتاجه سوق العمل من تخصصات مستعينة في تقويم برامجها على هيئات اعتماد عالميه وتشجيعها المستمر لأعضاء هيئه التدريس والطلاب للقيام بالبحوث والدراسات التي أنتجت تسجيل عدد كبير من الإنجازات للجامعة ومنسوبيها .

ووجه كلمة لأبنائه الخريجين قال فيها : اقدم لكم التهنئة ولآبائكم وأمهاتكم الذين بذلوا وتابعوا وسهروا الليالي من اجل نجاحكم وتفوقكم والشكر موصول لأساتذتكم الكرام واذكركم بان وطنكم بانتظاركم لتساهموا مع اخوانكم في رفعته ورقيه بما تحملون من علم ومعرفه فقيادة هذا الوطن توكد دائما ان الانسان محور التنمية وهو الهدف الاسمى والاهم في استراتيجيتها وخططها ونحن جميعا ننتظر منكم الكثير والكثير للارتقاء بالوطن والمساهمة بما تملكون من علم ومعرفة في بنائه في ظل ما يمر به العالم من تحديات كبيره في جميع المجالات ونحن قادرون بتوفيق الله ثم بالتفافنا حول قيادتنا من تجاوز كل ما قد نواجهه من تحديات وسنتغلب عليها بمشيئة الله .

ختاما اشكر معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن محمد الربيش وزملائه العاملين واهنئ الجامعة بهذا الصرح الجديد الذي يحتضن حفل التخرج سائلا المولى العلي القدير ان يديم على هذه البلاد نعمة الامن والامان في ظل قيادتنا الحكيمة ويوفق ابنائي الخريجين والخريجات لما فيه الخير الوطن وأبنائه وأشكر جميع الحضور والمحاضرات وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .

وقال مدير جامعة الدمام الدكتور عبد الله الربيش في كلمته مرحباً بكم يا صاحب السمو وانتم تشرفون الجامعة ومنسوبيها في إحدى مناسباتها الغالية ، ليلة تسمو فيها المشاعر وتلهج فيها الألسن بأرق العبارات ، تتبلور فيها الرؤى والأحلام مؤطّرة بإطار الِبشْر والسعادة ، وأنتم يا صاحب السمو تشاركون الجامعة وأولياء الأمور فرحة يوم الحصاد والذى اعتدنا أن يجمعنا بسموكم في مثل هذا الوقت من كل عام فنقف مفاخرين أرجاء الدنيا مباهين بأبنائنا مشاعل العلم والمعرفة .

كما يسعدني الترحيب بأولياء الأمور الكرام والأمهات الفاضلات وكل من شرفنا بمقدمه هذا المساء والجامعة تدفع بفوج جديد من أبنائها إلى ميادين العمل وتضعهم على أعتاب مستقبل يحمل الكثير من الفرص والتحديات تملئهم ثقة نابعة من أيمانهم بالله ، طموح وإرادة جموح ، تفاؤل بغدٍ مشرف واعد تستشرف ملامحه اليوم جلياً بما يحملونه من صدق الولاء والانتماء للوطن وقيادته .

إن تشريفكم يا صاحب السمو اليوم يأتي استمراراً لما درجتم عليه حفظكم الله من اهتمام وحرص على دعم التعليم وأهله والعناية بشباب الوطن فالتعليم هو أحد الأسس الراسخة التي قام عليها هذا الكيان الشامخ وتولته بالعناية والرعاية والدعم حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين لتشهد مسيرته المباركة انجازات متلاحقة وعلى كافة الأصعدة ولتُعبَّر بصدق عن مدى ما يوليه يحفظه الله من رعاية واهتمام ببناء الانسان السعودي بوصفه هدف التنمية ووسيلتها والذي يشكل التعليم جوهرها الأساسي فكانت لتوجيهاته السامية ودعمه اللامحدود ومساندته يحفظه الله الدور الكبير في بلوغ مؤسسات التعليم العالي المكانة المتميزة في عالم اليوم .

ولعله من حسن التوقيت أن يتزامن حفل التخرج لهذا العام مع أسبوع المهنة وهي محاولة من الجامعة لعرض فرص العمل المتاحة في السوق وجمع الجهات المشغلة وأرباب العمل تحت سقف واحد وتعريف مجتمع الأعمال بالبرامج والتخصصات التي تقدمها الجامعة ويصاحب ذلك تنظيم عدد من ورش العمل والمحاضرات وعرض التجارب الناجحة لطلاب الخريجين لتوكد الجامعة بذلك اهتمامها بالطالب والطالبة باعتبارهما محور العملية التعليمية، ليس فقط تأهيلاً وإعداداً بل حتى رفع جاهزيته للالتحاق بسوق العمل كما أن ما تشهدونه يا صاحب السمو من اكتمال المنشآت الرياضية والمنشآت الأكاديمية والأسكان والخدمات المساندة بالجامعة يمثل جانباً آخر من الاهتمام سعياً من الجامعة لتوفير البيئة التعليمية المهيئه وبناء شخصية الطالب البناء المتكامل وإعداده للمستقبل ، كما حرصت الجامعة على الاستثمار في العنصر الوطني كأحد أولوياتها الاستراتيجية لدعم الهيئة التعليمية فتم تعيين أكثر من ثلاثمائة عضو هيئة تدريس سعودي بعد استكمالهم لمتطلبات درجة الدكتوراه والزمالة كما تم تعيين أكثر من ألف ومائتين معيد ومحاضر وابتعاث أكثر من ثمانمائة معيد ومحاضر لأعرق الجامعات العالمية سيشكلون عند عودتهم قوة دافعة لحركة البحث العلمي والعملية التعليمية في الجامعة وإضافة حقيقية لعجلة التنمية في الوطن .

صاحب السمو تدرك الجامعة حجم الثقة التي منحت اياها والمسؤولية المترتبة عليها لبناء سمعة أكاديمية محليه وعالميه وتقديم تعليم نوعي لتأهيل كوادر متوافقة مع الأولويات الوطنية و بارتباط وثيق بين تشريعات الجامعة وسياساتها وممارستها من جانب ومضمون رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية من جانب أخر وبانسجام في العمل والغاية تجسد روح الفريق الواحد وفي هذه الرحلة تشخص الجامعة ببصرها نحو مصلحة الوطن باعتبارها البوصلة التي تحدد اتجاهنا وتوجهنا ، نهجاً ومنهجاً في إعداد مواطناً صالحاً يحفظ للوطن أمنه وأمانه.

ووجه الدكتور الربيش كلمة للخريجين قال فيها : لكم التهنئة خالصة نزفها نيابة عن الجامعة ومنسوبيها ونبارك لكم هذا الانجاز و ان الحياة مراحل متلاحقة وأحداث متصلة وانتم اليوم تستكملون رحلة ممتعة ومجهدة ومثيرة ولكنها يقيناً رحلة حياة هي الحياة الجامعية ستتذكرونها بكثير من اللهفة والشوق وأنتم تخطون أول خطواتكم في مرحلة البناء سيحالفكم النجاح أحياناً و ستواجهكم الصعاب والتحديات أحياناً أخرى كونوا لبنةً صالحة في بناء الوطن الشامخ متمسكين بثوابتكم فخورين معتزين بانتمائكم وولائكم لوطنكم وقيادتكم ردوا الجميل للوطن التزاماً بوعدٍ ووفاءً بعهد قطعتموه على أنفسكم .. وفقكم الله وسدد خطاكم .

كما خاطب مدير الجامعة اولياء الامور والامهات قائلا : ان لكم نصيب وافر من النجاح والتكريم الذي يحصده أبنائكم اليوم ، و هذا يوم طالما انتظرتموه ترون فيه فلذات أكبادكم وقد تأهلوا لخوض غمار الحياة فهنيئاً لكم بهم وهنيئاً لهم بكم ترفعون رؤوسكم بهم فخراً وعزاً ، أدعوا لهم بالتوفيق والسداد فدعواتكم بإذن الله مستجابة .

وخاطب اعضاء هيئة التدريس قائلا : الفضل ينسب لأهله وأنتم أهل الفضل ، أنتم تاج النجاح والرهان في العملية التعليمية تنهضون برساله ساميه وتؤدون مهمة نبيله وعليكم يرتكز الوصول إلى القمة لتأسيس قواعد الأمه و ثروة البلاد وعمار مستقبلها فلكم الشكر والتقدير وعظيم الامتنان على ما قمتم به من جهد وسخرتموه من وقت لكي يكون هذا الإنجاز ممكن .

و في هذه المناسبة السعيدة نرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وإلى سيدي ولى العهد ، وسيدي ولى ولى العهد حفظهم الله جميعاً أصدق مشاعر العرفان ومعاني الشكر والامتنان على ما توليه قيادتنا الرشيدة من رعاية كريمة ودعم لامحدود للجامعة ومنسوبيها .

صاحب السمو تقف الكلمات حائرة الجمل وتغدو العبارات صعبه في اختيار ما نعبر به عن شكرنا و عرفاننا لشخصكم الكريم لما تلقاه الجامعة ومنسوبيها من رعاية وتوجيه مسدد والشكر موصول لصاحب المعالي الأستاذ الدكتور أحمد بن محمد العيسى وزير التعليم لمتابعته المستمرة ودعمه الدائم نسأل الله أن يحفظ بلادنا وقيادتنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان وأن يمدنا بمدده الذي لا ينفذ ويفيض علينا بمننه التي لاتعد وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

وفي كلمة للخريجين قدمها الطالب عبد الرحمن بن فهد الذكير قال فيها : أقفُ هَذا المقامِ وكلي شرف وفخر أن أمثل هؤلاء الأبطال في كلمة تخرجهم وحروف فرحهم سلكوا طريق العلمِ أشرفَ مسلكٍ وسارت عليه قوافل العظماء وعلى مِنصات التخرج أقسموا ليواصلوا مسيرة النماء وقفتُ اليوم أُنشِد أحرفي رمزاً لصدقِ محبةٍ ووفاء و نرفعُ أيدِيَنا فخورينَ راضينَ شاكرينَ فالحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ و اليوم يوم فرح وسرور وغبطة وحبور و أحقا أصبح الحلم حقيقة؟ .

واضاف لم تستطع كلمات الفرح والإنجاز يوما أن تصف شعور الخريج ولن تستطيع سنون قضيناها كيف لي أن أصفها بكلمات في دقائق معدودة؟ وأنى لكلمات أن تصف شعور أم ترى قرة عينها قد نال مراده أو أب يرى ساعده وعضده قد بلغ أشده أو معلم يرى طلابه قد انطلقوا في الدنا ينشرون علمه وأنى للكلمات أن تصف مشاعر مختلطة وأحاسيس متضادة لحياة جامعية ألفناها فلا أعلم أهي مشاعر حزن أم فرح؟ أهو أمل للمستقبل أم حنين للماضي؟ .

شكرا لكل أمٍ دمعاتُ الفرح تداعبُ وجنتيها الطاهرة وهي في هذه الليلة فخورة معتزة بابنها ها نحن نتاجُ غرسكم ها نحن حصاد أيديكُمُ الكريمة، بارك الله في الغرس فأينع، فسلمتَ أياديكم لنا أجمع ، لك الحق أيتها الأم الغالية أن تفرحي وتفخري فما تخرجنا الليلة إلا بعد أن تخرجنا من جامعتك ومدرستك.

أيها الاباء يا أصحاب النفوس الأبية، فلا شك أن لكم فضلاً لا يدانيه فضل، ولكم معروف يعلو على كل معروف أبي فرحي اليوم من فرحك وفخري لفخرك بي .. أبي.. الكلمات تعجز عن وصفك ويكفي أن نقول – ونحن خافضِي الجناح أننا فخورين بكم، فجَزَاكُم الله عنا كل خيرٍ، وجعل الفردوس مثابةً لكم وأمناً .

يا صاحب السمو أنّى لعبارات الشكر والثناء أن توفي أصحاب الفضلِ فضلهم وأصحابُ الجميلِ جميلهم فلقد اكتمل جمال ليلِنا وفرحِنا بتشريفَكُمْ لنا، وهذا دليلٌ على مَا تحْمِلُونَه منْ رعاية واهتمام لأبنائِكِم، فشكراً لسموكم الكريم على ما بذلتموه لمنطقتنا الغالية، شكراً على كل ما قدمتموه للعلم والتعليم من نهضة وتنمية، فجزاكم الله عنا خير الجزاء وكان حقا علينا أنْ نزفَّ أجملَ معانِي الوفاء لكُمْ ولوَطَنِنا الغَالي عَلى مَا قَدَّمْتُموهُ لنا مِنْ بَذْلٍ وعَطَاءٍ .

أيا جامعة الدمام عشنا فيك أياما لم تكن سهلة ولو كانت كذلك لما كانت فرحتنا اليوم عظيمة فمن رحم التعبِ يولدُ الانجاز .. ومن الألم يصُنع الأملُ ..رأينا كيف تحولت حياتنا إلى آفاق وميادين أرحب وأجمل , فأصبحت المعرفة والبحث أسلوبا لحياتنا وأصبح الإنتاج والإنجاز ديدناً له لا نستطيع عنه فكاكا، عشنا حياة مثمرة منتجة تعلمنا فيها كل يوم ما يرتقي بنا ووطننا.

شكرا لجامعة الدمام شكرا لهذا الصرح العظيم الذي يقدم كلِ عامٍ كوكبة من الأطباء والمهندسين والمربين شكرا لمعالي مدير الجامعة، ومنسوبيها من قيادات وأعضاء لهيئاتها التدريسية والإدارية فلقد بذلتم أعظم العطاء والجهد لتذليل كل صعب وتسهيل كل عسير، فكانت مسيرتنا العلمية بفضل الله ميسرة خير تيسير.

وخاطب الخريجون قائلا : أيها الخريجون يَا مَنَاراتِ العلمِ ، يا قادةَ العطاء , يا رفاق الدرب أنتم نجوم هذه الليلة، أقولها ملء الفؤاد مباركٌ لكم هذا الانجاز العظيم زملائي الخريجين جمعنا هذا الصرح الشامخ على العلم والمعرفة ، وعلى التفوق والنجاح والتعاون، فلنواصل المسير نحو البناء والعطاء، ولنكن خير أمة بين الأمم أيها الأبطال رفعتم رؤوس أباءٍ كرام و أمهات فاضلات أسأل الله العظيم أن كما بلغكم و بلغ ذويكم هذه اللحظة أن يبلغهم بكم مراتب أعلى وأمنياتٍ عظام بإذنه تعالى .

وخاطب المعلمين قائلا : أرأيت أشرف أو أجل من الذي يبني وينشئ أنفسا وعقولا؟ أرأيت؟ أساتذتنا الأجلاء ، من صنع إليه معروف فقال لفاعله جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء، وأنتم لم تصنعوا المعروف بل كنت المعروف عينه فجزاكم الله عنا خير الجزاء

ختاما ... إلى كل من قدم لنا وبذل وساهم وعمل .. شكراً لأكفكم البيضاء التي كانت سندا لنا حتى ارتقينا لن ننساه فهذه كلمات عرفاننا وشكرنا نقدمها لعلها توفي ولو بالقليل مما قدمتموه لنا شكرا نرددها ولا تنتهي أبداً أخيرا يقال في هذه المناسبات "كلمة الخريجين" كلمة واحدة فإن كان من كلمة لنا هذه الليلة فحتما ستكون "الحمد لله" "الحمد لله" "الحمد لله" .

بعد ذلك تم اعلان نتائج الخريجين البالغ عددهم 920 خريج من مختلف الكليات وهي كالتالي : ادارة الاعمال 40 خريج و8 من كلية الآداب و44 من كلية التربية و51 من كلية التمريض و302 خريجا من كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع و 118 من كلية الطب و114 من كلية العلوم الطبية التطبيقية و 134 من كلية العمارة والتخطيط و43 خريجا من كلية الهندسة و 36 من كلية طب الاسنان و30 خريجاً من كلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات ، بعد ذلك ادى طلاب كلية الطب القسم مع عميد الكلية الدكتور علي بن ابراهيم السلطان وفي ختام الحفل قدم مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش درعا تذكارياً لراعي الحفل صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف ال سعود .


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1478


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.00/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM