جديد الأخبار
الأخبار
اللقاءات والتغطيات
الأمير سعود بن نايف يرعى اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية
الأمير سعود بن نايف يرعى اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية

الأمير سعود بن نايف يرعى اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية

02-09-2015 21:28


الدمام - الخبر تايمز :

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بالدمام صباح اليوم اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية والذي نظمته جمعية البر بالمنطقة الشرقية بمشاركة الجهات الخيرية بالمنطقة والمهتمين بالعمل الخيري تحت عنوان ( تنمية الموارد البشرية ) .

وعند وصول سموه افتتح المعرض المصاحب للقاء واطلع على مشاركات الجهات الخيرية المشاركة ثم بدأ الحفل الخطابي بحضور معالي وزير الشئون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي ومعالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل .

وفي بداية اللقاء القى أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية سمير العفيصان كلمة قال فيها :

يجمعنا اليوم اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية بالمنطقة الشرقية؛ تحدونا  الإرادة والتصميم على خدمة العمل الخيري وتحقيق أهدافه، وتجمعنا الرغبة الصادقة في بذل أقصى الجهود في ميادين البر والخير؛ طمعاً في ثواب الله سبحانه وتعالى؛ ثم خدمةً للعمل الخيري ومشاريعهِ وأنشطتهِ. 
وتسعى جمعية البر بالمنطقة الشرقية من خلال عقد هذا اللقاء إلى حشد جهود الجهات والمؤسسات الخيرية والتنسيق فيما بينها، باعتبار ذلك وسيلة للتواصل بين  هذه المؤسسات، وتبادل الخبرات والأفكار، والاطلاع على المستجدات العالمية في مفاهيم العمل الخيري وآلياته وأدواته، والتعاون في تحقيق غايات العمل الخيري ومراميه  وفي مقدمتها مؤازرة الجهود الملموسة التي تبذلها الدولة –أيّدها الله– لتوفير سبل العيش الكريم للمواطن والمقيم باعتبار ذلك مسؤولية شرعية وإنسانية ووطنية واجتماعية.      

ولقد اعتادت اللجنة المنظمة لهذا اللقاء بالتعاون مع اللجان العلمية أن تحرص غاية الحرص على اختيار عنوانٍ لكل موسم من مواسم هذا اللقاء، وهو هذا العام (تنمية الموارد البشرية) ولعلنا نتفق جميعاً على أهمية هذا الموضوع للوصول بأداء مؤسساتنا إلى مستويات الجودة في الأداء والمخرجات –بإذن الله– خاصة وأن المحاور التي تم تحديدها  تشمل كل ما هو ضروري من المعارف والمهارات والكفايات؛ وتستجيب على وجه الخصوص لمتطلبات التحول الكامل للتعاملات الإلكترونية في كافة الأعمال والخدمات؛ مسايرة لتوجه كافة المؤسسات والجهات وتسهيلاً على المستفيدين وتوفيراً للوقت والجهد والتكاليف، والمؤمل من هذا الحضور النوعي الكريم أن يضيف المزيد من المعلومات والأفكار والتجارب التي تثري الموضوع وتستوفي تفاصيله بكفاءة واقتدار بإذن الله ، في ظل التغيرات الإيجابية العالمية في القطاع الخيري والتطوعي الذي يطلق عليه اليوم –القطاع الثالث– ينبغي العمل على الاستفادة منها؛ خاصة تلك التوجهات التي تسعى إلى التحول من الرعوية إلى التنمية الاجتماعية حيث يتم استبدال منح المساعدات والإعانات العينية والمادية ببرامج التدريب والتأهيل والتوظيف وتمكين أبناء الفئات المحتاجة وبناتها من الاعتماد على الذات في توفير أسباب العيش الكريم لهم ولأسرهم بجهدهم واجتهادهم وثمرات عملهم.  

ولقد كان لتوجيه سموكم الكريم بعقد هذا اللقاء الأثر الكبير في تحفيز اللجنة المنظمة على بذل أقصى الجهود ليكون هذا العمل جديراً بثقة سموكم الكريم؛ فشكراً لكم –يا صاحب السمو– وأنتم تبذلون كل أنواع الدعم والتأييد والنصح والتسديد لمؤسسات العمل الخيري بالمنطقة وفي مقدمتها جمعية البر بالمنطقة الشرقية، وما تشريف سموكم هذا اللقاء بالرعاية والحضور إلاّ دليلاً على يوليه سموكم الكريم للعمل الخيري من رعاية واهتمام، والشكر موصولٌ لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ولكل الجهات والمؤسسات الداعمة لهذا اللقاء، ولكم جميعاً أيّها الأخوة المشاركون، وللجنة المنظمة واللجنة العلمية. 

ثم القى الدكتور سعدون السعدون كلمة الجهات المشاركة في اللقاء وقال :

إنه لمن دواعي الغبطة والسرور أن يرشحني الأخوة ممثلو الجهات المشاركة في هذا اللقاء أن القي هذه الكلمة نيابة عنهم ، وهي فرصة سعيدة  يشرفني أن أنتهزها بالأصالة عن نفسي ونيابة عنهم للتعبير عن بالغ الشكر وعظيم التقدير لشمولكم يا صاحب السمو لقاءنا هذا برعايتكم الكريمة، وتشريفكم بحضور حفل الافتتاح امتدادا لرعاية سموكم الدائمة لكافة أنشطة وفعاليات الجهات الخيرية في المنطقة ، كما يشرفني أن أرحب بحضور معالي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وزير الشئون الاجتماعية لهذا اللقاء منوها أن حضور معاليه هو دليل آخر على الاهتمام  الذي تلقاه  مثل هذه الملتقيات الهادفة من حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - ممثلة بوزارة الشئون الاجتماعية ومن معاليه شخصيا؛ تقديرا لدورها في تطوير أداء الجهات الخيرية والعاملين فيها وفي تحقيق أهدافها ، حيث إن الجهود التي تبذلها الدولة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين  وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد - أيدهم الله - في سبيل راحة المواطن والمقيم يدركها القاصي والداني ، وهي في مجال الخدمات الاجتماعية كبيرة وملموسة - شأنها شأن غيرها من المجالات كافة يؤكدها العمل الميداني وما تتضمنه خطط التنمية الشاملة؛ ومع ذلك فإن العمل الخيري بكافة جهاته  يظل دوره ضروريا بالتكامل مع الجهود الرسمية من جهة ؛ ولإتاحة قنوات موثوقة للقادرين والموسرين من المؤسسات والأفراد لأداء واجبهم الشرعي والإنساني والوطني تجاه إخوانهم المحتاجين من جهة أخرى  وهو ما يسعى هذا اللقاء لتحقيقه على أكمل وجه- إن شاء الله - من خلال تطوير الموارد البشرية وتدريبها وتأهيلها ورفع كفاءتها.

إن حرص جمعية البر بالمنطقة الشرقية على عقد هذا اللقاء سنويا ، بما يوفره  لنا من فرصة للتشاور والتحاور وتبادل الأفكار والخبرات  هو جهد  يذكر فيشكر  ، والشكر موصول لكافة منسوبي الجمعية ، وللأخوة في اللجنة المنظمة ، واللجان العلمية ، ولكل من ساهم في الإعداد والتنظيم  لهذا اللقاء والعمل على توفير أسباب النجاح لأعماله وجلساته وتحقيق أهدافه، والشكر لكم أيها الأخوة ممثلي الجهات المشاركة على تشريفكم لي بالنيابة عنكم بإلقاء هذه الكلمة.
ثم القى معالي وزير الشئون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي كلمة جاء فيها :

يلقى العمل الخيري في المملكة العربية السعودية من ولاة الأمر في بلادنا أيدهم الله -أقصى درجات العناية والدعم والاهتمام باعتباره شريكاً لمؤسسات الدولة وفي مقدمتها وزارة الشئون الاجتماعية في تقديم الخدمات للمستفيدين من الفئات المحاجة وتوفير سبل العيش الكريم لهذه الفئات , وما الانتشار الجغرافي والعددي الواسع للمؤسسات والجمعيات الخيرية في سائر أنحاء المملكة باديةً وحاضرةً ،وكذلك التطور النوعي الذي تشهده هذه المؤسسات والجمعيات إلا من نتائج  هذا الدعم والتأييد والاهتمام , ومع هذه الانتشار والنمو الكمي والعددي  فلا بد أن يرافق ذلك تطور نوعي يشمل آليات العمل وأدواته وكافة مدخلاته وفي مقدمتها الموارد البشرية  التي هي من أهم مدخلات هذا العمل - إن لم تكن أهمها على الاطلاق  - لما لها من أثر في مدخلاته  الإنسانية والمادية والإدارية وبالتالي جودة عملياته وتحسين مخرجاته ؛ ولذلك فان اختيار تنمية الموارد البشرية عنوانا لهذا اللقاء هو اختيار موفق بإذن الله. 


 وتشكل التنمية الاجتماعية التي تهدف إلى التحول بالأسر المستفيدة  من تلقي المساعدات المباشرة الى الاكتفاء والاعتماد على الذات  بتأهيل وتدريب أبنائها وبناتها  وتوفير فرص العمل لهم . البديل الأفضل لتلقي هذه  المساعدات والاعتماد عليها  ؛ولذلك فإن علينا جميعا أن نسارع إلى تبني الإستراتيجيات التي تحقق هذا التحول لتكون  التنمية الاجتماعية منهجنا و سمة عملنا في المرحلة القادمة إن شاء الله . 

إن توثيق عرى التواصل وبناء جسور الثقة بين الجمعيات والجهات الخيرية والمتبرعين أفراداً ومؤسسات يزداد وينمو بالشفافية والوضوح والصراحة وهو بالتأكيد ما ينبغي أن نحرص  عليه  في سائر أعمالنا وفي تعاملنا مع المستفيدين والداعمين في جميع الأحوال  . 
وفي الختام أدعو الله العلي القدير أن يأخذ بأدينا جميعاً لما فيه خير وطننا العزيز 

 وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لما فيه خير البلاد  والعباد .

ثم استمع الحضور لكلمة راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة الجمعية جاء فيها :
يسرني في هذا اليوم المبارك أن أفتتح اللقاء السنوي الثالث عشر للجهات الخيرية والذي يؤكد أن ما تشهده بلادنا الغالية -والحمد لله- من الإنجازات الرائدة في مختلف المجالات لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله سبحانه وتعالى ثم بُعد نظر قيادتنا الحكيمة وقدرتها على مواجهة كافة التحديات لاستمرار التنمية الشاملة في جميع المجالات .

إنّ الوصول إلى الغايات النبيلة والأهداف السامية ومواكبة التقدم الحضاري والمعرفي الذي يشهده العالم يقتضي حشد كافة الطاقات والقدرات والخِبرات وهذا ما نتطلع إليه، ولقاؤكم اليوم فرصةٌ ينبغي اغتنامها لتبادل الخِبرات والتعرّف على التجارب الناجحة وخاصة في مجال "تنمية الموارد البشرية" التي هي موضوع اللقاء لهذا العام، كما أنّه فرصةٌ للتكامل والتنسيق بين كافة الجهات المشاركة فيه؛ ضماناً لشمول العمل الخيري لكافة المستحقين.

وأدعوكم جميعاً أن تجعلوا اللقاء فرصة مباركة لاستثمار الأفكار والرؤى للتحول الاستراتيجي نحو التنمية الاجتماعية المنشودة ووضع الخطوط العريضة للشروع في تنفيذها .

إنّ الدعم السخي الذي تقدمه حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -أيّده الله-للعمل الخيري ومؤسساته، وتوجيهاته لكافة المسئولين لتقديم كل أنواع العون والدعم والمساعدة لهذا القطاع لها أثر كبير على إستمرار نجاحات الجهات الخيرية .

إن ما تقوم به الجهات الخيرية يعد من الأعمال الهامة والحساسة في الوقت نفسه فخدماتها يجب أن تقدم بشكل لائق واحترافي للمستفيدين والمحتاجين دون المساس بكرامتهم أو جرح مشاعرهم مع الحرص والإهتمام للوصول للمحتاج المتعفف الذي يستحق المساعدة والدعم، وهذا يجعل المحسنون والمتبرعون من المواطنين لمؤسسات العمل الخيري يطمئنون بأن صدقاتهم وتبرعاتهم تصل لمستحقيها من خلال هذه الجهات الخيرية .

وفي الختام أشكر معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد القصبي على جهوده الطيبة للارتقاء بالعمل الخيري للأفضل ومشاركتنا هذا اللقاء كما أشكر القائمين على اللقاء بجمعية البر في المنطقة على جهودهم في تنظيم هذا اللقاء السنوي ، ونسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً لما يحبه ويرضاه، وأن يُديم على وطننا الغالي نِعَمَ الخير والأمن والسلام، وأن يرد عنه كيد الكائدين وعبث العابثين.. إنّه ولي ذلك والقادر عليه ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
ثم كرم سموه الجهات الداعمة للقاء .

ويسعى الملتقى إلى إيجاد اتجاهات إيجابية لدى المؤسسات نحو الاهتمام بتنمية مواردها البشرية، ودورها المهم والضروري في تطوير المؤسسات وتحسين أدائها وخدماتها، وتحقيق أهدافها، والارتقاء بواقعها الحالي.

بالإضافة للتوعية بأهمية استثمار المؤسسات لمورد مهم من مواردها وهو أفرادها العاملون فيها، من خلال تنمية معارفهم ومهاراتهم واتجاهاتهم، في سبيل تحسين وتجويد عملياتها وخدماتها المقدمة والتوعية بتغيرات وتحديات واقع اليوم وتأثيراتها على تنمية الموارد البشرية في المؤسسات ويستمر الملتقى ليومين ويشارك ثمانية من المختصين بأوراق عمل في تنمية الموارد البشرية في الجهات الخيرية .



image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3187


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.00/10 (8 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM