جديد الأخبار
الأخبار
اللقاءات والتغطيات
سبكيم تتخذ استراتيجية حديثة في خدمة المجتمع وتدعم ست جمعيات
سبكيم تتخذ استراتيجية حديثة في خدمة المجتمع وتدعم ست جمعيات

سبكيم تتخذ استراتيجية حديثة في خدمة المجتمع وتدعم ست جمعيات

23-04-2015 00:17

الخبر - حسام الصانع - الخبر تايمز : تصوير ( علي العياش )

وقعت إدارة المسؤولية الاجتماعية في (سبكيم) اتفاقات شراكة وتعاون مع ستة مؤسسات متخصصة في برامج الخدمة الاجتماعية والعمل الخيري ظهر مس الثلاثاء، متخذة إجراءات متقدمة في دعم مؤسسات القطاع الثالث، تقوم تلك الإجراءات على أساس تعظيم الناتج العام المرتقب من الأعمال المجتمعية المدعومة من قبل الشركة.

واختارت إدارة المسؤولية الاجتماعية في (سبكيم) ست مؤسسات متخصصة في خدمة المجتمع هي: جمعية البر بالمنطقة الشرقية، ومركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير، والجمعية الخيرية النسائية بالجبيل الصناعية (وهج)، ولجنة التنمية الاجتماعية بالجبيل (تواصل)،وجمعية إرادة، وجمعية (ودّ) للخدمات الاجتماعية. وجاء الاختيار على أساس التنوع والشمولية، متضمنة خدمة شريحة النساء في المجتمع.

وارتكزت (سبكيم) في دعمها للجمعيات الست الذي يمتد لنحو عام يبدأ من منتصف عام 2015 على أساس الاستدامة في الخدمة المجتمعية. إذ قال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس أحمد عبدالعزيز العوهلي خلال حفل توقيع عقود الشراكة: إن (سبكيم) تسعى إلى تجنب الدعم "المجرّد" الذي ينتهي بتقديم الدعم المالي دون متابعة لما ينتج عن تلك الأعمال المدعومة.

مبينا أن وحدة المسؤولية الاجتماعية في الشركة ستتجه إلى تعظيم العوائد التي يرتجى منها أن تتحقق للمجتمع، من خلال البحث عن أعمال تتوافر فيها عناصر الاستدامة.

وأشار العوهلي إلى أن الاستدامة ستتحقق بإذن الله من خلال سلسلة إجراءات في مقدمتها إجراءات "المتابعة" والإجراءات المتعلقة بتهيئة السبل للمعلومات الراجعة، وذلك لغرض تقويم الأعمال المدعومة لخدمة المجتمع مع الجهات الخيرية الشريكة.

مؤكدا أن الشركة ملتزمة بتخصيص نسبة 1% من أرباحها السنوية كموازنة خاصة بمشروعات خدمة المجتمع، مشددا على أن التوجه الجديد في الشركة يهدف إلى تعظيم أثر هذه الموازنة السنوية عبر البحث عن أفضل المشاريع والأطروحات في مجال المسؤولية المجتمعية.

وبين العوهلي أن الاتفاقيات هدفت إلى المساهمة في تنمية أغلب قطاعات العمل النفعي العام، ومنها دعم خدمة المجتمع المخـصص لشريحة النساء، وذلك من خلال مشروع يهدف إلى تحويل المرأة التي لا عائل لها من "باحثة عن المعونة" إلى "امرأة منتجة" تعتمد على ذاتها في إعالة نفسها وأسرتها، إضافة إلى مشروع آخر أُطلق عليه اسم (مكّــنـوهم) ويهدف إلى دعم شريحة الأيتام بخدمة نوعية تجعل منهم أعضاء فاعلين في المجتمع، ومهيأين للاعتماد على ذواتهم.

مبينا أن التميز في التوجه الجديد لإدارة المسؤولية الاجتماعية مرهون بنتائج أعمال "المتابعة والتقويم" التي ستتم في خطوات لاحقة للخطوة الأولى المتمثلة في توقيع اتفاقيات الشراكة.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2555


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.22/10 (6 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM