جديد الأخبار
الأخبار
اللقاءات والتغطيات
بعد 90 سنة من المأساة .. الساحل الشرقي يعيد مشاهد " سنة الطبعة"
بعد 90 سنة من المأساة .. الساحل الشرقي يعيد مشاهد " سنة الطبعة"

 بعد 90 سنة من المأساة .. الساحل الشرقي يعيد مشاهد

25-03-2015 21:53



الدمام - حسام الصانع - الخبر تايمز: تصوير ( علي العياش, خطار )

لاتزال أحداث " سنة الطبعة " عالقة في الأذهان يستلهم منها الفنانون العديد من الأحداث التي تكشف حجم المأساة التي تعرضت لها المراكب والسفن بعد أن فقدت في عرض البحر في حقبة زمنية قديمة وهاهو مهرجان الساحل الشرقي الثالث يقدم لجمهوره رواية متكاملة الأركان تحكي وقائع هذه المأساة وهي الحقبة التي سبقت زمن النفط . الرواية التي قام بأعدادها وإخراجها الفنان راشد الورثان قدمت في ساحة مفتوحة وسفينة بأشرعتها أرجعت المشهد ذاته بكل تفاصيله.

ونجحت الرواية في نقل نفس وقائع " سنة الطبعة " لتكون شاخصة للأبناء للتعرف عن قرب على حياة الأباء والأجداد في الماضي .وما وقع فيها في عرض الخليج للمراكب والسفن التي فُقدت والبحارة وما حل بهم، حيث لا تزال تلك السنة مطبوعة في ذاكرة النواخذة والبحارة في منطقة الخليج، ولم تخل بيوت الخليج في تلك الحقبة من الكارثة، التي ثبت أنها حدثت قبل أكثر من تسعين سنة، وعندما كان بعض البحارة يتجاذبون أطراف الحديث وفيما غلب النعاس الباقي، كانت في ما يسمى (القفال) تطلق كلمة (القفال) على موعد نهاية موسم الغوص ومعناها العودة، وكانوا في مغاص يقال له (الديبل) والمحامل متوزعة على الهيرة (جمع هير يعني مكان تجمع اللؤلؤ).

وتقول الرواية إن الدنيا أظلمت وانقلبت النجوم للسواد، وتعالت أصوت الرعد، وهبت عاصفة وأمطار غزيرة، ثارالبحرعلى أثره وتلاطمت أمواجه وتطايرت المحامل والسفن، وتصادمت مع بعضها ولم يسمع سوى أصوات البحاره يستغيثون بالله، وأصوت تكسر الألواح وتشقق الأشرعة وتلاطم الأمواج، والناس تكبر وتهلل ياكريم ياكريم يامنجي يالله يالله ، سلمنا ياالله يامنجي.

وغرقت السفن والمراكب بمن فيها، ويقول بعض الناجين بحسب الرواية بأنه في اليوم الثاني طلعت الشمس وظهر سطح البحر وقد غطي بجثث البحارة التي تطفح وتكسرت المراكب والسفن، ولم يبق سوى الصناديق والملابس تحكي المأساة، وأظهرت الرواية أن من مآسي (سنة الطبعة) أن عدداً من البحارة نزحوا بسبب الموج المتلاطم إلى دول قريبة من الخليج، وتفرقت عوائل ولم يلتم شملهم إلا بعد عشرات السنين، وبعضهم فقد الذاكرة من هول الصدمة، وقدرت الأحداث بأن عددا من فقدوا في عرض الخليج على مستوى دول الخليج حوالي سبعة آلاف شخص.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2678


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.00/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM