جديد الأخبار
الأخبار
الصحة
استشارية بجامعي الدمام تحذر من الجلوس الخاطئ في استخدام التقنية
استشارية بجامعي الدمام تحذر من الجلوس الخاطئ في استخدام التقنية

استشارية بجامعي الدمام تحذر من الجلوس الخاطئ في استخدام التقنية

30-11-1999 01:00



الخبر - الخبر تايمز :

حذرت الدكتورة سميه فلاته استشارية علاج الألم و رئيسة وحدة علاج الألم في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام و رئيسة لجنه فعاليات اليوم التوعوي لعلاج الألم من الجلوس في وضعيات خاطئة لفترات طويلة خاصة في المكاتب أو في الاستخدام المفرط للتقنية الحديثة لجميع الأعمار وان هذا يسبب ألام في الظهر أو الرقبة وأضافت فلاته بان ابر الألم والتدخل البسيط في الآلام يقلل من الاصابه بالأمراض المزمنة من 24 إلى 48 ساعة مثل الآم الظهر والرقبة وان مريض الآلام المزمنة يأخذ هذه الأدوية بعد تسع أشهر أو اقل وان الانزلاق الغضروفي أو تشنجات العضلات نجدها في الأعمار ما بين 25 إلى 45 ويحدث الاحتكاك نتيجة الوضعية الخاطئة لطبيعة العمل.

جاء ذلك في فعاليات اليوم التوعوي للألم بحضور 320 من الأخصائيين في القاعة الرئيسية بالمجمع السكني وأكدت على أهمية المحاضرات التوعوية للألم على مختلف التخصصات للممرضين وفنيي أجهزة والعمل على توضيح أليه الألم وتطورات الآلام الحاده والتي يقصد بها الآم ما بعد العمليات أو الإصابات ووضعيات الجلوس لفترات طويلة وأننا نقوم حاليا لعمل إحصائيات حول ذلك على مستوى المملكة والمنطقة الشرقية .

وأضافت الدكتورة أن هذا النشاط يستهدف الممارسين الصحيين على اختلاف تخصصاتهم و ذلك لزيادة الوعي و المعرفة بأنواع الألم المختلفة و التي تندرج تحت الآلام الحادة التي عاده ما تكون مصاحبة للعمليات الجراحية و الحوادث و الحروق و الآلام المزمنة كآلام الظهر المزمن و الرقبة و المفاصل .

وركز النشاط على إيضاح طرق العلاج المختلفة التي تختلف بنوعية الألم و الحالة الإكلينيكية و العمرية للمريض و أوضحت الدكتورة فلاته أن أنواع العلاج تتضمن الأدوية المختلفة التي قد تعطى لفترة مؤقتة في حالات الألم الحاده أو لفترة طويلة في حالات الألم المزمنة و هناك الوسائل العلاجية التي تشمل التدخلات البسيطة بالحقن في المفاصل أو في العمود الفقري حسب مصدر الألم وقد حققت هذه الوسائل العلاجية نتائج ممتازة في شريحة كيره من المرضى.

و بينت الدكتورة أن وحدة علاج الألم في مستشفى الملك فهد الجامعي عمرياَ لا تتجاوز السنة و لكنها خدمت شريحه كبيره من المرضى, فخدمة علاج الألم الحاده تعنى بمرضى العمليات الجراحية و تقدم لهم مختلف الأجهزة و القساطر التي يتم تركيبها موضعياَ في مكان العملية لمنع الآلام الشديدة بعد الجراحة خلال هذه الفترة وقد لاقت هذه الطرق استحسانا و رضى كبير من الجراحين و من المرضى حتى أصبحت تعمل بطريقة روتينيه خصوصاَ في عمليات جراحة العظام و لقد تم توافد عدد كبير من المرضى للمستشفى بهدف الحصول على هذه الطرق المسكنة بعد العملية, وهذا كله أدى إلى سرعة تحسن حالة المريض و سرعة خروجه من المستشفى و مزاولة حياته الطبيعية في أقصر فترة ممكنة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 886


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.11/10 (29 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM