جديد الأخبار
الأخبار
الصحة
علماء عالميون يصفون معدلات الاصابة بالسكري في السعودية بالـ"مرعب"
علماء عالميون يصفون معدلات الاصابة بالسكري في السعودية بالـ"مرعب"

علماء عالميون يصفون معدلات الاصابة بالسكري في السعودية بالـ

07-04-2013 23:26



الدمام - الخبر تايمز :

حذر علماء ومختصون عالميون من ظاهرة تنامي الإصابة بمرض السكري في المملكة العربية السعودية، واصفين توالي ارتفاع نسب المصابين بالـ "مرعبة"، وأن المرض أصبح شبيها بالأمراض المعدية التي وصلت إلى حد "الوباء". وأشار العلماء إلى دراسات حديثة ذكرت أن 30 في المائة من سكان السعودية مصابون بالسكري، ونادوا بضرورة مكافحة المرض عبر مزاولة الرياضة والتقليل من أكل الوجبات السريعة وإجراء فحوص دورية، جاء ذلك ضمن فعاليات المؤتمر العالمي لمرض السكري الذي عقد باسطنبول وحضره لفيف من كبار الإطباء في الأمراض الباطنة وأمراض القلب والأوعية ومرض السكري، والذين استعرضوا بعض الدراسات الحديثة الصادرة في المملكة العربية السعودية حول ارتفاع عوامل خطورة الإصابة بأمراض القلب بين مرضى السكري.

وأوضح الدكتور جون باتريدج عميد الكلية الملكية للطب في المملكة المتحدة أن السعودية تقع ضمن لائحة الدول العشر التي تعاني معدلات الانتشار الأعلى عالمياً للسكري، معتبرا النسبة بـ"المرتفعة جدا" مقارنة بدول العالم الأخرى, وقال أن ارتفاع نسبة حدوث مرض السكري في العالم شي خطير, يحتاج إلى دراسات عميقة للخروج بآليات وأنظمة تحد من انتشاره. وأشار الدكتور باتريدج إلى أن نسبة ارتفاع السكري في العالم تتضاعف من 3 إلى 5 كل 10 سنوات, حيث يعتمد هذا الارتفاع على مكان حدوث السكري, وبالذات الدول النامية مثل السعودية وأفريقيا والتي فيها نسبة حدوثه عالية, معتقدا أن هذا الارتفاع له علاقة بالعادات الغذائية وطريقة الحياة, عكس الأجزاء الأخرى من العالم والتي يرجع فيها مرض السكري إلى العوامل الجينية, بالإضافة إلى العادات الغذائية بشكل طفيف. وبين عميد الجامعة الملكية للطب في لندن أن الجلوكوز ليس مهما بحد ذاته, ولكن العوامل الأخرى مع ارتفاع الجلوكوز مثل مرض رفع ضغط الدم والتمثيل الغذائي, فإن مرض السكري يعتبر أرضا خصبة لحدوث مرض تصلب الشرايين, ويعتبر نوع خبيث مصاحب لمرض السكري, وارتفاع الجلوكوز في الدم مع حدوث أمراض الأوعية الدموية الطرفية قد تؤدي إلى بتر في العضو الطرفي, حيث أن الأكثر حدوثا هو الموت المفاجئ للأشخاص المصابين بمرض السكري, وهو الذي نحاول نحن كأخصائيين أن نمنعه, وهنا تأتي اهمية العلاج المكثف لأمراض الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم, لذلك فإن الجلوكوز الثالث في الترتيب من عوامل الخطورة, حيث أن أدوية الإستاتين في أمراض اختلال الدهون في الدم هي من الأدوية المهمة جدا. وأشار إلى أن العلاج الأساسي الذي يستخدمه شخصيا مع مرضاه هو (أتورفاستاتين) حيث أن له ثورة كبيرة من الأبحاث العلمية السريريه التي تدعم فوائد هذا الدواء, وهو من الأدوية المؤثرة والآمنة, ولكن المهم هو كيفية الاستخدام.

من جهته بين الدكتور عبدالوهاب أحمد باوهاب, استشاري غدد صماء ورئيس قسم وحدة الغدد الصماء في مستشفى الملك فهد العام في جدة أن تسمية بعض أمراض السكر بالمخفية لأنها تخفى على مريض السكر، موضحا أن مشاكل السكر لا يعرفها العامة ولا بعض الأطباء في معظم تخصصاتهم, وفكرة المؤتمر العالمي لمرض السكري تدور حول إيضاح الأوجه الخفية لهذا المرض. وقال " الهدف الأساسي هو الكولسترول المنخفض الكثافة, ولكن بالنسبة للدهون الثلاثية فلها علاقة وثيقة بمستوى الكولسترول العالي الكثافة حديث التكوين , والهدف الأساسي لدي هو الوصول إلى 70 مليجرام لكل ديسي لتر في مستوى الكولسترول منخفض الكثافة في دم المريض"، وأضاف " هناك مشاكل أمراض القلب والجلطات التي تحدث لمريض السكر رغم أن نسبة السكر لدى المريض متحسنة ولكن وجد هناك عوامل أخرى مثل الكولسترول العام، وعوامل أخرى بنسب مرتفعة في الدم يجب تخفيضها بالتزامن مع محاولة تخفيض نسبة السكر من أجل أن يتجنب المريض المشاكل الصحية مثل الجلطات وتصلب الشرايين، وتطرق باوهاب إلى مضاعفات مرض السكري على الأعصاب والآلام اعتلال الإعصاب التي يسببها السكر وهل هناك علاج ناجح للمرضى، مبينا أن هناك أدوية جديدة وناجحة في تحسين المضاعفات التي يعاني منها المريض , حيث أثبتت الدراسات أن عدة أدوية تتفاوت في نسبة نجاحها، وأشار استشاري غدد صماء ورئيس قسم وحدة الغدد الصماء في مستشفى الملك فهد العام في جدة إلى أن توعية المرضى تحتاج إلى تطوير وجهد كبير من قبل المؤسسات والمستشفيات والمنظمات.

أما البرفسور سلمون دسفاي أستاذ الجامعة في إنجلترا المسئول عن الاهتمام في مرضى السكري والتهاب الأعصاب أشار إلى أن المؤتمرالعالمي لمرض السكري ناقش أمران مهمان، آخر المستجدات في علاج ألم الأعصاب الطرفية لدى مرضى السكري، واختلال مستوى الدهون عند مرضى السكري مطالبا بالاهتمام بالتثقيف على مستوى المدارس للاهتمام بالصحة العامة، ثم تبصير المرضى الذي لديهم سكر لابد أن يعلموا أن هذا المرض له مضاعفات، ويتطلب الاهتمام الكبير من قبل المريض والجهات المختصة والإعلام، موضحاً أن عقار "بريجابلين" أو "ليريكا" يمثل خط علاج أول ناجع لآلام إعتلال الأعصاب الناتج عن السكري.

فيما كشف الدكتور محمد حلاوة، أستاذ واستشاري الغدد الصماء والسكر، عن دراسة خاصة بمعدلات التهاب الأعصاب الطرفية في مرضى السكري، جاءت النتائج ملفته للنظر، لأنها مثلت وجود نسبة عالية من مرضى السكري والذين يعانون من التهاب الأعصاب الطرفية، بنسبة 65 في المائة مشدداً على ضرورة تضافر الجهود من أجل التعامل مع هذا المشكلة المنتشرة بالمملكة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1354


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.08/10 (29 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM