جديد الأخبار
الأخبار
الثقافة والفنون
شعراء عرب .. ينثرون الشعر في ليلة بيت الشعر الثالثة
شعراء عرب .. ينثرون الشعر في ليلة بيت الشعر الثالثة

شعراء عرب .. ينثرون الشعر في ليلة بيت الشعر الثالثة

25-12-2016 21:38


الدمام - الخبر تايمز :

لان الكلمة الجميلة موسيقى عابرة في حركة الزمان، والموسيقى صوت يتحدى عوامل الوقت والزمن،ولأن الكلمة وليدة الجمال، لذا فإن القصيدة و الصورة توأمان يعكس إحداهما الأخر من هنا انطلق معرض شكل ٢ في نسخته الثانية على هامش مهرجان بيت الشعر الثاني دورة الشاعرة فوزية أبو خالد ليضم بين أركانه ٢١ عملاً تعددت بين التشكيل والصورة الفوتوغرافية وفن الفيديو، جميعها تترجم كلمات ٢١ شاعراً هم شعراء مهرجان بيت الشعر، في تجربة جديدة في المنطقة تتداخل فيها لغة القصائد الشعرية مع لغة الصورة والشكل واللون في نُسخ للأعمال تمت طباعتها على اللوحات مع القصائد التي تناسبها و تعبر عنها، يَعبر من خلالها الشعر بعده الأتي من خلال فلسفة الصورة واللون الثابته، وجاءت الأعمال متباينة ومتنوعة بين التعبيرية والتجريدية والواقعية الكلاسيكية وبين الأعمال الرقمية الحديثة، بينما انفرد عمل الفنان زمان جاسم بعرض إبداعي منفرد أطل على الجمهور من خلال "نافذة فوزية" الشخصية المكرمة بالمهرجان ليحلق مع المتلقي من خلاله بين عالم الشكل والكلمة في عرض فني مرئي لا تتعدى مدته الدقيقة، ولأن كل الفنون زمانية كانت أو مكانية تلتقي في نقطة ما ترتقي من خلالها زاوية الرؤيا في نقل مانراه أو ما نسمعه إلى مقام فني وجمالي خصب و كثيف، ومثمر، لذا فإن تقديم كل ما سبق يعتمد على الخبرة و التجربة، انطلق معرض شكل ٢ في عامه الثاني مصاحباً لمهرجان الشعر بدورته الثانية بإسلوب متجدد و عصري ليواكب ترجمته للكلمة الشعرية جامعاً تحت سقفه فنون عديدة ليتخذ منها المتلقي جناحاً أخر للإنطلاق نحو العملية الإبداعية و بقاءها في الذاكرة .

حيث قدم الفنان والشاعر البحريني محسن المبارك بعرض فني تفاعلي بعنوان "عيون بلا عيون" يزاوج فيه بين البوب ارت والأعمال التركيبية واعادة التدوير، ويعد العمل امتداد لسلسلة أفكار قدمها المبارك مستخدماً ألوان الأكريلك وبعض الخامات.
الأمسية الشعرية:

لما تجاوزنا ليلةً، أظلّنا جمالُ ليلة، كعِقد نجومٍ بهيج، عشاق الشعر، مساء أمس السبت كانوا مع كوكبة زاهرة من الشعراء، أبحروا معهم حيث أبحر خيالهم، حيث استهلت الأمسية بعزف على آلة القانون صاحب الشعراء الفنان سلطان العشي بالعزف طوال الأمسية التي استهلها الشاعر السعودي أحمد كتوعة ، حيث قرأ " بيان ضد الشعر، ظهيرة مكتظة، مياة ضحلة، طائر بو قوفسكي الازرق، نفاذ، تمثال، ثقب"
منها:
أجدر بك ألا ترمقني من طاولتك
تعال واجلس، لنفتح سيرة هذه الأمسية
الطحلبية التي تعلق في الملابس
خذ المبادرة ان اردت
تحدث عن هذا الممر الطويل بين الطاولات

وقرأت الشاعرة الإماراتية نجوم الغانم، نصوصاً شعرية منها "متاهات، قلب العالم، بالأمس، ذهبنا للغياب، حيث تركناه البارحة" ومنها :

لم نعرف ذلك البحر المحتقن
بخوف أمهاتنا الا بعد أن رفع
رأسه عاليا وأكل أقدام الأوطان
تلاطم قرب بيوتنا
رمى علينا موجه الملبد

وقرأ الشاعر المصري خالد السنديوني، بعضاً من نصوص دواوينه "شاعر، تمثال، شعر، ارث، اريكة، سماء زرقاء"، منها :

ليس لي أصدقاء
لأن أحدا لايعرف ملامحي
ليس لي اصدقاء
فلا أحد يصادق كرة من الشوك
ليس لي حاجة الى جحر
فأنا وحيد اينما ذهبت

وقرأ الشاعر السوداني محمد عبدالباري، القصائد الشعرية "شبه يكاد، الاصدقاء، الحمامة" ومنها:

حنانيك
اني صديق التوجس
بعد انتهاء القصيدة
أفعل مايفعل القوس حين يودع سهمه
ولا صوت لي غير صوت الغريب
الذي يترك المدن المستحيلة في الليل

وقرأ الشاعر السعودي الدكتور محمد حبيبي"نديم، الصورة، قبلة، عضة، فواحة، بيت"، منها:

ما أبعد مانرسم للقبل خيالات منها،
الأعمق..والأطول..الأنعم والأعنف..الأحلى
والأعذب..الأولى الأخيرة..المرعوبة والعفوية..
نتحول رسامين فتوغرافيين،

وقرأت الشاعر السعودية أبرار سعيد، وأحد الفائزين بمسابقة الكتاب الشعري الأول في بيت الشعر"احلام، على جدار السكين، الذهاب الى الوراء، ميلانا رقم 4، انجراف، كلمة بيضاء، قطار ينزلق الى الخلف"، ومنها:

أريد أن أعود فردا، وذلك يكفيني..
فردا لايتقمص افكار جمع من النساء
انها واحدة من الافكار التي تعنى ان تكون لهبا للرماد
واحدة من الافكار التي تفصلني تماما
وتعيدني بصورة لست ادري ان كان علي قبولها
وهل هي حقيقة أم فعل تخيل؟

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 930


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google



تقييم
1.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM