جديد المقالات
جديد الأخبار
المقالات
المقالات
التُجار في السعودية، إلى أين؟
التُجار في السعودية، إلى أين؟
10-07-2014 11:08


التُجار في السعودية، إلى أين؟



سنويًا تتكرر مقوله غلاء الأسعار على مسامعنا خاصة في شهر رمضان المبارك الذي بات مصيدة لأصحاب الجيوب المثقوبة ليصطادوا غنائمهم فيه! فـ يُصبح المواطن الذي لم يعد مكرمًا في وطنه بالتفكير المهووس حول توفير حياة كريمة سوية تليق بأفراد وطن يحتل المركز الأول في تصدير النفط !

لكن رغم تفكير الأب الذي يعول عدد لا يُستهان به؛ خنع أخيرًا لهذا التضخم الذي يبدأ يكتسح الأسواق بحجم المحيط الهادي! .
صرح أحد مثقوبي الجيوب وهو صاحب محلات البيع بالجملة أن الشركة مثقوبة الجيب الأخرى التي يتعامل معها تبدأ برفع أسعار المواد الغذائية منذ شهر شعبان فـ بالتالي تاجر الجملة يزيد الأسعار وكذلك الحال نفسه مع تاجر التجزئة وهكذا يستمر التلاعب في ظل هذه البلاد الكريمة الذي يكون ضحيته المواطن .

والمشكلة يزداد سؤها حين أقول لك عزيزي القارئ أن غلاء الأسعار في شتى ما يمكن بيعه لا ينجلي بانتهاء شهر رمضان بل على العكس هذا إن لم ينبه حاله زيادة ! .

من ناحية أخرى يخيلُ للبعض بأن الحلول باتت مستحيلة في ظل أصحاب الكراسي النائمون .

فـ الحلول السابقة يجب أن تُراجع ويُنظر إلى ما تم تشريعة من أمور تخص هذا الشأن المتفاقم الحال، فـ أي شيء في هذه الكون قابل للتغير والتعديل والتطوير فـ نحن اليوم لسنا مثل ما كنا عليه في نفس اليوم من السنة الماضية! لاسيما في أمر مهم كهذا .

فيجب على من يُسمّون بالمسؤولون في وزارة التجارة تكثيف الرقابة على الأسواق بشتى أنواعها ومجالات بيعها وزيادة عدد المراقبين على الأسواق التي تم ضبطها سابقًا والتفاعل مع البلاغات التي تصل من قبل المستهلكين المستضعفين، ومما لاشك فيه هو فرض العقوبات الصارمة على المحلات التي تتلاعب بالأسعار بحيث أن تكون العقوبة متماشية مع سعر الارتفاع خاصة إذا كان الارتفاع بنسبة 100% ، ولعل من أهم القرارات التي ينبغي اتخاذها بشأن التجار الذين لم تكفهم مابحوزتهم "التشهير"، فإن مشكلة غلاء الأسعار تحتاج إلى وقفة جادة .

إشراق الروقي
Eshraq_alotaibi@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4455



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Google


إشراق الروقي
إشراق الروقي

تقييم
1.26/10 (30 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | الصورالمقالاتالبطاقاتالملفات الجوال  |الأخبار |الفيديو |الصوتيات |راسلنا |للأعلى

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الخبر تايمز ولا يسمح بالنسخ أو الاقتباس إلا بموافقه خطيه من إدارة الصحيفة

الدعم الفني و التشغيل Digint- تصميم HatOoM